Sunday, September 23, 2007

ماذا لو لم يقبل الله التوبه من عباده!؟


عن أنس-رضي الله عنه -قال:قال رسول الله صلي الله عليه وسلم"كل بني أدم خطاء وخير الخطائين التوابون"صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم-أخرجه الترمزي وابن ماجه وسنده قوي



مفيش شك أننا كلنا بنخطئ ونقترف المعاصي فنحن بشر وغير معصومين من الخطأ وخيرنا كما قال رسول الله هو من يسارع الي التوبه


الي الله والعزم علي عدم الرجوع الي تلك المعصيه



سؤالي هنا:تخيلوا لو أن الله لا يقبل توبة من أقترف المعاصي والذنوب عقابا له علي عصيانه وعدم الامتثال لآوامره ونواهيه....تري ماذا


سيكون موقفنا جميعا؟وكيف سيكون شكل المجتمع؟


موقفنا طبعاهيكون الآستمرار في أقتراف تلك المعاصي ,بل سيصل بنا الحال الي اقتراف الكبائروهينعدم عندنا أي وازع ديني أو أخلاقي


يحول بيننا وبين أقتراف أي كبيره....بمعني هنفعل ما بدا لنا ضاربين بعرض الحائط بكل القيم والفضائل والآعراف....اذ مبرراتنا في تلك


اللحظه ما فائدة الرجوع الي الله والآمتثال لآوامره طالما قضي الامر ودمغنا بأهل المعصيه ولا فائده للتوبه طالما الله لا يقبلها....هذا عن


موقف الآفراد


أما عن شكل المجتمع فحدث ولا حرج,المجتمع سيتحول الي غابه ...لا قوانين ولا قيم ولا فضائل تحكمه هتعج فيه الرزائل والفساد


ويعيث فيه الناس فسادا وتدميرا,لا تستطيع أن تأمن علي نفسك أو مالك أو عرضك....كل شئ مستباح هذا هو شكل المجتمع في حالة أن الله


لا يقبل التوبه من عباده ,ومن ثم نستطيع ان نفهم مراد الله وحكمته عندما يغفر لنا ذنوبنا ويقبل توبتنا


بسم الله الرحمن الرحيم



ل يا عبادي الذين أسرفوا علي أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم"


"واني غفار لمن تاب وامن وعمل صالحاثم اهتدي"


"وسارعوا الي مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والارض أعدت للمتقين"


"واقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل ان الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكري للذاكرين"


عن أبي موسي الاشعري رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:"ان الله عز وجل يبسط يده باليل ليتوب


مسئ النهار,ويبسط يده بالنهار ليتوب مسئ الليل,حتي تطلع الشمس من مغربها"صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم


قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:


لله أفرح بتوبة العبد من رجل نزل منزله وبه مهلكه ومعها راحلته عليها طعامه وشرابه فوضع رأسه فنام نومه فأستيقظ وقد ذهبت راحلته


فطلبها حتي اذا اشتد عليه الحر والعطش فقال ارجع الي مكاني الذي كنت فيه فأنام حتي اموت فرجع فنام نومه ثم رفع رأسه اذا راحلته عليها


زاده وطعامه وشرابه فالله أشد فرحا بتوبة العبد المؤمن من هذا براحلته


صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم


اللهم اغفر ذنوبنا جميعا

17 comments:

لعب عيال said...

اللهم إنى أسالك رحمتة من عندك تهدى بها قلبى و تجمع بها شملىو ترد بها الفتن عنى وتصلح بها دينى
الحمد لله الرحمن الرحيم قابل التوب و غافر الذنب

جزاك الله خيرا

rack-yourminds said...

لعب عيال

امين يا رب

شرفتيني وجزاكي الله خيرا

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى said...

اللهم اغفر لنا ذنوبنا و إسرافنا فى أمرنا و ثبت أقدامنا و انصرنا على القوم الكافرين

اسكندراني اوي said...

اللهم اجعلنا من المقبولين ياااارب
اللهم تقبل عبراتنا
اللهم تقبل ذلنا وخضوعنا بين يديك

انك انت الرحيم بعبادك يارب

لكم كل التحيه على ذلك البوست المبارك
لكم كل التحيه

ياسر مدني ...دينامو الإخوان said...

أدعوكم للمشاركه وإبداء الرأئ في مسابقات الشعر وهي عباره عن خلق وصحابي ..ولا تنسوا
1-المشاركه
2-إيجابيتات
3-سلبيات
4_مقترحات

momken said...

مَن يرْتكب ذنبًا ثم يتوب يقبل الله توبته إذا كانت نصوحًا، أي خالصة لوجه الله صادرة من القلب، يَصحَبها ندَمٌ على ما فات وعزْمٌ أكيدٌ على عدمِ العَوْد إلى المعْصية،
قال تعالى:
(يا أيُّها الذين آمنوا تُوبُوا إِلَى الله تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكم أن يُكَفِّر عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُم وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِى مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ)
( التحريم: 8)
، وقال: ( وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى)
( طه :82)
. أما التوبة باللسان مع عزْم القلب على العوْد إلى المعصية فهي مرفوضة، بل تُعْتبر هي نفسَها معصية، فإن صَدَقَتِ التَّوْبة النَّصُوح ثم لَعِب الشيطان بالإنسان فأوقعه في هذه المعصية أو في غيرها، دون أن يكون هو ناويًا لها ومُخَططًا وعازمًا عليها، ثم تاب قَبِل الله توبَتَه، ودليله قول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فيما رواه البخاري ومسلم " إن عبدًا أصاب ذنبًا فقال: يا رب أذنبت ذنبًا فاغفِرْه، فقال له ربه: علِم عبدي أن له ربًا يَغْفِر الذنب ويأخذ به، فغفر له، ثم مكَث ما شاء الله ثم أصاب ذنبًا آخر ـ ورُبَّما قال ثم أذنب آخر ـ فقال: يا ربِّ إنِّي أذْنبت ذنبًا آخر فاغفره لي، قال له ربه: علِم عبدي أن له ربًا يغفر الذنب ويأخذ به، فغفر له، ثم أصاب ذنبًا آخر…. وفي هذه المرة قال له " فليَعْمَل عبدي ما شاء" ومعناه: ما دام يتوب إلى الله توبةً نصوحًا بعد كل ذنب فإن الله يغفر له، والخطأ أن تكون التوبة باللسان فقط، غير صادرة من القلب النادم على ما حدث والمُصَمِّم على ألا يعود، فالله يعلم السرَّ وأخفى، والأعمال بالنيات. وليس هذا الحديث إغراء بالمعصية ولكنَّه حثٌّ على المبادرة بالتوبة الصادقة، فالله سبحانه يعلم أنَّنا غير معصومين من الخطأ، ولذلك فتح لنا باب التوبة في كل وقت حتى تَطْلُع الشمس من مغربها وحتى تبلغ الروح الحُلْقُوم، كما صح في الحديث، والنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول " كلُّ ابن آدم خطَّاء وخيرُ الخطَّاءين التوَّابون" ويقول "اتَّقِ الله حيثُما كنت، وأتْبِع السيئةَ الحسنةَ تَمْحُها، وخَالِقِ الناسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ
" .
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

البوست رائع انت فعلا بنى ادم محترم
تحياتى

فى القلب said...

اللهم أغفر و أرحم
جعله الله فى ميزان أعمالك

linda said...

ان الله رؤف بعباده وهو ارحم من الأم الشفيقة على ولدها

وبعيدا عن هدا وذالك فأن حسن الظن بالله عز وجل هو من افضل العبادات
لذالك فأن على الجميع ان يتيقنو بان الله سيغفر لهم ان كانت التوبة صادقة

وربنا يتقبل منا جميعا

جزاك الله كل خير

Hadota .. حدوتة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بجد البوست جميل جدا
ربنا اللهم اغفر لنا وتب علينا وتقبل منا صالح الاعمال

تحياتى وجعله الله فى ميزان حسناتك

شمعة أمـــــل said...

اللهم تقبل توبتنا
اللهم اغفر لنا وارحمنا
يارب اللهم اوزعنى ان اشكر نعمتك التى انعمت علي وعلى والدى
اللهم اعنى على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك يارب العالمين

البوست رائع ويارب كلنا نقدر نتوب فى الايام الجميلة دى

تحياتى ليك

medo serag said...

السلام عليكم
اللهم يارحمن السماوات ورحيم الارض ارحمنا باوسع رحمتك يارب العالمين
اللهم اغفر لنا وتجاوز عن سيئاتنا واجرنا من عذاب القبر وعذاب النار وادخلنا الجنة برحمتك يا ارحم الراحمين
جزاك الله خيرا

Salwa said...

الله غفور رحيم
وهو الذي يقبل التوبة من عبادة
جزيت كل الخير
وبارك الله فيك

همسات دافئه said...

آمين يارب
جزيت خيرا حلو البوست قوى
لا تقنطوا من رحمه الله
شيماء:)

klmat said...

سؤال حكيم وربنا سبحانه وتعالى
رحمته واسعه
ربنا يجلنا ممن يستمعون القول ويتبعون احسنه
اسلوبك جميل يحث ويشجع للرجوع الى الله
بارك الله فيك وكل سنه وانت طيب

not crazy said...

كويس انك ذكرت الموضوع ده عشان كده انت بينت الى اى مدى رحمة الله واسعه فاقت كل شئ

ann said...

~..........................................

صاحبه المدونه said...

يااااااا الله
انا بجد كل ما افكر ان ممكن يجى وقت ربى ميقبلش دعائى ولا صلاتى ولا يقبلنى مسلمه
انا عارفه انى وحشه بس بجد نفسى ابطل
مش عارفه ازاى
نفسى اكون مسلمه بجد
نفسى اقرب لربنا ويكون هو شغلى الشاغل
ادعولى ربنا يهدينى انا وكل اللى زيى
بحبك يا رب